6 أسباب خطيرة لفقدان الوزن غير المبرّر

6 أسباب خطيرة لفقدان الوزن غير المبرّر
يجد البعض صعوبة في فقدان الوزن، فكما يقول الخبراء: لا يمكن خسارة الوزن بين عشية وضحاها! وبالنسبة لمعظم الناس، فإن الأمر صعب، فحوالي 20٪ فقط من الناس ينجحون في المحافظة على الوزن المفقود. وعلى الرغم من ذلك، قد تكون رحلة إنقاص الوزن سهلة للبعض ومن المهم مراقبة العلامات التحذيرية وتقييم المغذيات والسعرات الحرارية لتحديد ما إذا كان من الضروري إبطاء عملية انقاص الوزن.
عادةً، يكون فقدان الوزن أسرع قليلاً خلال الأسابيع الأربعة إلى الستة الأولى من الحمية، ولكنه يتباطأ بعد ذلك. عندما تكون حمية الأكل المتّبعة غير سليمة، يمكن أن يكون لها نتائج خطيرة. في حين أن بعض الأشخاص يفقدون الوزن أسرع من الآخرين، يحذر الأطبّاء من المخاطر المحتملة لاستخدام خطط إنقاص الوزن “السريعة” ذات النوعية الغذائية السيئة لأن حميات فقدان الوزن السريع تكون في الغالب غير صحّية وضارة ومن امحتمل استعادة الوزن بسرعة لأن هذا النوع من الحنيات الغذائية يعتمد عادةً إلى فقدان بسيط للمياه وبمجرد البدأ في تناول الطعام بشكل طبيعي مرة أخرى، يتم اكتساب الوزن في كثير من الأحيان بكميات أكبر من وزنك الأصلي. علاوة على ذلك، إن الطبيعة المتطرفة لهذه الحميات يمكن أن تؤدي إلى إبطاء عملية الأيض فضلاً عن التسبّب في فقدان كتلة العضلات.
وقد يعاني البعض من فقدان الوزن غير المبرر أو فقدان الوزن دون اتّباع نظام غذائي معيّن، وهو أمر يدعو إلى القلق وقد يشير إلى حالة كامنة. من الأفضل استشارة الطبيب في حال خسارة الوزن أي أكثر من 5% من وزنك في غضون ستة أشهر تقريباً.
ومن أسباب فقدان الوزن:
1- فقدان العضلات
يمكن أن يؤدّي فقدان العضلات أو الهزال العضلي إلى فقدان الوزن بشكل غير متوقع. يتكوّن جسمك من كتلة الدهون وكتلة خالية من الدهون والتي تشمل العضلات والعظام والماء. فقدان العضلات يؤدّي إلى فقدان الوزن. يمكن أن يحدث هذا في حالة التوقّف عن ممارسة التمارين الرياضية لفترة من الوقت. تشمل الأسباب المحتملة لفقدان العضلات ما يلي:
الإصابات مثل كسر العظام
الشيخوخة
الحروق
السكتة الدماغية
إصابة في العمود الفقري
التهاب المفاصل الروماتويدي
هشاشة العظام
التصلب المتعدد
تلف العصب
2- فرط نشاط الغدة الدرقية
يحدث فرط نشاط الغدة الدرقية عندما تفرز الغدة كمية كبيرة من هرمون الغدة الدرقية والتي تتحكّم في العديد من الوظائف في الجسم بما في ذلك التمثيل الغذائي. إذا كانت الغدة الدرقية لديك مفرطة النشاط، فستحرقين السعرات الحرارية بسرعة حتى لو كان لديك شهية جيدة والنتيجة هي فقدان الوزن غير المتعمّد. تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:
معدل ضربات القلب غير المنتظم
القلق
المرض
الحرارة المرتفعة
اضطرابات النوم
الحيض
يعتمد علاج فرط نشاط الغدة الدرقية على العمر ويتم باستخدام الأدوية المضادة للغدة الدرقية أو اليود المشع أو حاصرات بيتا أو الجراحة.
3- التهاب المفاصل الروماتويدي
التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) هو من أمراض المناعة الذاتية التي تجعل جهازك المناعي يهاجم بطانة المفاصل مما يؤدّي إلى الالتهاب. يمكن أن يؤدي الالتهاب المزمن إلى تسريع عملية الأيض وتقليل الوزن الاجمالي. تشمل أعراض التهاب المفاصل الوماتويدي تورم المفاصل والألم بسبب:
التقدّم في السن
الجينات
التغييرات الهرمونية
التدخين
بدانة
يتم علاج التهاب المفاصل عادةً بالأدوية المضادة للروماتيزم، والكورتيكوستيرويدات وغيرها من الأدوية.
4- مرض السكري
سبب آخر لفقدان الوزن غير المرغوب فيه هو مرض السكري من النوع 1 لأن نظامك المناعي يهاجم خلايا البنكرياس التي تصنع الأنسولين. بدون الأنسولين، لا يمكن لجسمك استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة، الأمر الذي يؤدّي إلى ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم. تزيل الكليتان الجلوكوز غير المستخدم عن طريق البول.
مرض السكري من النوع الأول يسبب أيضًا:
التبوّل المتكرّر
الجفاف
الإعياء
رؤية ضبابية
العطش الشديد
الجوع المفرط
يشمل علاج مرض السكري من النوع الأول الأنسولين ومراقبة سكر الدم وتعديل النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
5- الاكتئاب
قد يكون فقدان الوزن أحد الآثار الجانبية للاكتئاب ، والذي يعرف بأنه الشعور بالحزن أو الضياع وتتداخل هذه الانفعالات مع الأنشطة اليومية مثل الذهاب إلى العمل أو الدراسة. يؤثر الاكتئاب على الأجزاء نفسها من الدماغ التي تتحكم في الشهية مما يؤدي إلى ضعف الشهية وفقدان الوزن. قد يزيد الاكتئاب في بعض الحالات من الشهية ولكن الأعراض تختلف من شخص لآخر. تشمل الأعراض الأخرى للاكتئاب ما يلي:
الحزن المستمر
فقدان الاهتمام بالهوايات
انخفاض الطاقة
عدم القدرة على التركيز
اضطرابات النوم
أفكار الموت أو الانتحار
التهيج
يستخدم العلاج السلوكي والعلاج النفسي ومضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب.
6- التهاب الأمعاء
فقدان الوزن غير المتوقع قد يكون من أعراض مرض التهاب الأمعاءIBD هو مصطلح يشمل العديد من الاضطرابات الالتهابية المزمنة في الجهاز الهضمي. النوعان الأكثر شيوعًا هما داء كرون والتهاب القولون التقرحي. إن الالتهاب المزمن للأمعاء يضع جسمك في حالة تقويضي مما يعني أنه يستخدم الطاقة باستمرار وتعطيل هورمون الليبتين المسؤول عن الشعور بالجوع والشبع، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض الشهية وفقدان الوزن. تشمل الأعراض الإضافية ما يلي:
الإسهال
ألم المعدة
الانتفاخ
براز دموي
إعياء

Leave a Reply